اخبار الكلية

كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بعنوان تقييم مشاريع التصاميم الاساسية الخمسة لأقضية محافظة ديالى

   
408 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   17/05/2017 9:54 مساءا

برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الاستاذ الدكتورعباس فاضل الدليمي المحترم وبإشراف السيد عميد كلية الهندسة الاستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم المحترم أقام قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة الندوة العلمية الموسومة بعنوان (تقييم مشاريع التصاميم الاساسية الخمسة لأقضية محافظة ديالى) وذلك على قاعة عمادة الكلية في يوم  الاربعاء الموافق 17/5/2017 في تمام الساعة العاشرة صباحا.

تضمنت الندوة خمسة محاور حيث تناول المحور الاول م.م. نبيل محمد صالح نبذة تعريفية عن محافظة ديالى وبين تسمية مدينة بعقوبة انها في الاسفار السريانية (باعقوبا) هي بيت عاقوب او بيت يعقوب من اشهر المعالم التاريخية هو جامع الشابندر والذي يقع في وسط بعقوبة ايضا على جانبه نهر خريسان وبين المشاريع التي قد غيرت في المشهد الحضري لمحافظة ديالى خلال فترة 2003-2017 منها المجمع السكني الذي يوجد بالقرب من جامعة ديالى كيف كان في السابق وكيف هو الآن

اما المحور الثاني الذي القاه  ا.د. علي حسين حميد فقد تناول اساس النمو الحضري ووضح ايضا ان كثافة السكان تطغى على الخدمات مما يسبب الكثير من المشاكل حيث أن هناك انواع من النمو الحضري النوع الاول هو داخل حدود المدينة والثاني قريب من حدود المدينة (اطرافها) اما النوع الثالث  فهو نواة بعيدة عن مراكز المدن (ضواحيها) اما النوع الاخير مناطق صناعية بعيدة عن مراكز المدن.

وتناول المحور الثالث الذي القاه م.د. نبيل طه اسماعيل تقييم بدائل المخطط الاساسي لمدينة المقدادية ووضح اهداف المخطط الاساسي لمدينة المقدادية لسنة 2030 منها تلبية الاحتياجات الاساسية للمدينة , تفعيل التنمية الاقتصادية والاقليمية ,تحسين نظام النقل ودوائر البلدية و تفعيل مفهوم المدينة الخضراء المستدامة وبين ان هناك عدة بدائل منها  البديل الاول (المقدادية المركز التجاري) ويستند في تطوير المدينة على الاهمية الاستراتيجية  ضمن محيطها, البديل الثاني (المركز الاقليمي المتكامل ) وهو أن تكون مدينة المقدادية هي المركز الاداري للمنطقة مع توفير مركز مدني قوي , والبديل الثالث (الحاضرة الخضراء) هو ان يكون جزء من المدينة يحتوي على ساحات خضراء ومناطق زراعية ذات منظر جميل

 اما المحور الرابع والذي القاه د. احمد عبد العالي رئيس قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة/ جامعة المثنى المخطط الاساسي لقضاء خانقين تحدث عن مواطن الضعف والقوة فيها ,حيث تكمن قوتها في حركة التجارة , نسبة ثقافة سكانها العالية , نشأتها التاريخية بالاضافة لكونها منطقة زراعية ممتازة اما مواطن الضعف وهي ان المنطقة متوسعة  بمساحة اكبر من تلك  المخصصة للتخطيط الاساسي , كما ان كثافتها السكانية ضعيفة جدا وخارجة عن سياق التوسع الحضري حيث ذكر ان البديل الاساسي للتوسع هو جعل الاقضية او النواحي محبكة اي نعيد استعمال الاراضي بما يلائم الكثافة السكانية بدل توسع المدينة دون الخروج عن التصميم

وتناول المحور الخامس الذي القاه السيد رائد وليد طه مدير بلدية بلدروز مشاكل ومعوقات  استملاك الاراضي في مدينة بلدروز وبما ان قانون ادارة البلدية تتعارض مع قوانين وزارة المالية السبب جعل مديرية بلدروز لم تنفذ تصميمها الى الان اما من ناحية استملاك الاراضي بجهة الشمال الغربي هي اراضي زراعية حسب التصميم الاساسي وحصلت تجاوزات عليها لكن لايوجد  قوانين تردع هذه الحالة  اما من الجهة الجنوبية فأن اغلب  الاراضي  تابعة لاشخاص وللأوقاف الدينية  حيث واجهت مديرية بلدية بلدروز صعوبة في استملاك الاراضي في جنوب المدينة وفي ختام الندوة تم طرح الاسئلة من قبل الحضور وتمت الاجابة عليها من قبل المحاضرين وفي ختام الندوة تم توزيع الشهادات التقديرية من قبل السيد رئيس قسم العمارة للمحاضرين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

http://engineering.uodiyala.edu.iq

 

 

 




حقوق النشر محفوظة لموقع كلية الهندسة جامعة ديالى Copyright (c) 2016

3:45