التشغيل الميكانيكي بشعاع الإلكترون (EBM)

الدكتور:علي عدوان حمود

قسم هندسة المواد

التشغيل الميكانيكي بشعاع الإلكترون   (EBM)

عندما يتطلب الحصول على الدقة العالية في تشغيل القطع الميكانيكية فإننا نلجأ عادة إلى الطرق الحديثة في عمليات القطع التي توفر دقة في الإبعاد والسماح بالخطأ لأجزاء مئوية من الملليمتر وهذا هو ما يطمح للحصول  عليه المصنع او المهندس الميكانيكي لانجاز عمله كما هو مطلوب ومن هذه الطرق طريقة التشغيل بشعاع  الإلكترون والتي تشبه الى حد ما طريقة التشغيل او القطع بالليزر كونها عملية كهر وضوئية بالإضافة إلى وجود الكثافة العالية من حزم الالكترونات والتي تؤدي الى عملية التبخير الموضعي للمادة المراد قطعها بطريقة الشعاع الالكتروني في هذه الطريقة يحصل القطع نتيجة تولد حرارة عالية من جراء ارتطام الالكترونات السريعة جدا بسطح القطعة المراد تشغيلها مما يحول شعاع الالكترونات الى طاقة حرارية عالية تعمل على انصهار المنطقة الملامسة للشعاع.

وتجري هذه العملية عادة في جو مفرغ من الهواء لضمان الحصول على جو مشبع من الالكترونات ويكون معدل إزالة المعدن في عملية التشغيل بالشعاع الالكتروني حوالي 0.01ملي غرام بالثانية وهو معدل بطئ نسبيا الى معدل القطع بالطرق التقليدية الأخرى لكنه يوفر بالوقت نفسه الدقة العالية إضافة الى عدم تولد حرارة موضعية بالمنطقة المراد قطعها والتي تسبب اجهادات وعيوب غير مرغوب بها تحدث باستخدام الطرق الاخرى.عدم حصول الحرارة الموضعية يجعل انتفاء الحاجة الى سائل التبريد المستخدم في مكائن التشغيل الاعتيادية لذلك فان هذه الطريقة تستخدم في تشغيل الأجهزة الدقيقة والتي تتطلب دقة ونظافة في العمل.

يمكن إجراء ثقوب يصل بعدها الى 0.05ملم وفي حدود تفاوت صغيرة جدا وكذلك تستعمل في قطع الشقوق الصغيرة في اشباه الموصلات وفي تشغيل اجزاء الساعات  الدقيقة  التي تتطلب الحفاظ على الابعاد النهائية في ظروف حرارة وتشغيل معينة.

ولابد ان نذكر أهم مساوئ هذه الطريقة وتتمثل في مخاطر الأشعة السينية المرافقة لهذه الطريقة كذلك كلفتها العالية والتي تأتي من ضرورة توفير عمال متخصصين ومدربين لتشغيل المكائن المعدة لهذا النوع من العدد وضرورة توفير خزانات لتخلخل الضغط ومخصصة لحجم كل قطعة يراد تشغيلها .

 

المقالات العلمية 

 

حقوق النشر محفوظة لموقع كلية الهندسة جامعة ديالى Copyright (c) 2016

3:45